دبي تعني الأعمال التجارية

تقع دبي على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة العربية، في الركن الجنوبي الغربي للخليج العربي. تعرف دبي بحسن ضيافتها وتراثها الثقافي الزاخر وترحيب شعبها الإماراتي بالزوار وكرمهم في التعامل معهم. كما أنها تتميز بسطوع الشمس على مدار العام، والصحاري الآسرة، الشواطئ الخلابة، والفنادق ومراكز التسوق الفخمة، وأماكن الجذب السياحية الرائعة ومجتمع أعمال مزدهر. تستقبل دبي الملايين من الزوار بغرض الترفيه والزوار بغرض العمل كل عام من جميع أنحاء العالم.

 

لماذا تختار دبي؟

شهدت العقود القليلة الماضية نمواً هائلاً في جميع قطاعات اقتصاد دبي. تعمل حكومة الإمارات بشكل دائم لتحسين مستوى الشفافية الاقتصادية وتقديم لوائح ديناميكية تساعد في تكوين الشركات الصغيرة والمتوسطة. لم يعد اقتصاد دبي معتمداً على النفط بل أصبح أكثر تنوعاً، ويعتمد بشكل مكثف على قطاعات التجارة، والخدمات، والتمويل. نظراً لموقعها الجغرافي المركزي بين أسواق آسيا وأوروبا، سعت دبي بكل جهد لترسخ مركزها كجزء لا يتجزأ من الأنشطة التجارية العالمية. كما سمح موقع دبي المركزي بأن تصبح مقصداً شائعاً متيسراً للسياح وبلداً مبتكرة حالياً- وملتقى للفرص.

1- سهولة الوصول ( مركز سفر دولي )

أتاح موقع دبي المركزي لها بأن تكون أكثر مراكز السفر إشغالاً في العالم ، فقد احتل مطار دبي الدولي المركز الأول للمسافرين الدوليين ، كما أنه يخدم 90 شركة طيران تسير رحلاتها لأكثر من 240 وجهة في القارات الست . في ذات الوقت ، مازال العمل مستمراً لتوسيع مطار دبي الثاني ، بهدف جعله أكبر المطارات عالمياً بسعة تصل إلى أكثر من 200 مليون مسافر كل عام.

شركة طيران الإمارات هي الخطوط الجوية الرسمية في دبي ، وتسير رحلاتها لأكثر من 150 وجهة في جميع أنحاء العالم. منذ إنشاء فلاي دبي في عام 2009، أصبحت أسرع شركات الطيران الناشئة نمواً في العالم، بتسييرها لرحلات لأكثر من 85 وجهة في 44 دولة.

 

 

2- بنية تحتية على المستوى العالمي/ مدينة المستقبل

تفتخر دبي ببنيتها التحتية على المستوى العالمي، والطرق الممهدة، ووسائل النقل العام الممتازة ووسائل الاتصال. ولكن السبب الرئيسي لكون دبي المركز العالمي للتجارة هو البنية التحتية الضخمة. نظراً لموقعها عند مفترق الطرق في الشرق والغرب فإن دبي هي نقطة التحول في مجال التجارة في منطقة تتكون من 2,2 مليار شخصاً في أفريقيا، وأوروبا، والشرق الأوسط، ودول رابطة الدول المستقلة، وآسيا الوسطى والهند.

 

 

3- وفرة فرص الأعمال التجارية/ مزية الإعفاء الضريبي

بفضل موقع دبي المثالي، وخدمات الأعمال التجارية الواسعة وخدمات الاتصال الممتازة؛ أصبحت دبي مركزاً للتجارة والتبادل التجاري للمنطقة بأكملها. أصبحت دبي واحدة من أعلى الاقتصادات الحضرية بفضل أرقام العمالة العالية التي ترفع دخل الفرد، والسوق الإستراتيجية المتنوعة، بنمو ملحوظ نسبته 3,1% في عام 2017. واحتلت الإمارات العربية المتحدة المركز السادس عشر من إجمالي 138 نظاماً اقتصادياً وعلى قمة الشرق الأوسط وفقاً لتقرير القدرة التنافسية العالمية لعامي 2016-2017.

ساعد الموقع الجغرافي في مفترق الطرق بين آسيا، وأفريقيا، وأوروبا في تحويل دبي إلى منصة لتلك الأسواق والوجهات لكل من الاستثمار والسياحة. وللاستفادة من هذه المكانة الإستراتيجية، ساند النهج المنفتح للاستثمار الأجنبي والهجرة في نجاح دبي ، بالإضافة إلى تبنيها لتكنولوجيا المعلومات، وتقديرها للاقتصاد المعرفي.

 

 

4- غنية بالمغامرات، والثقافة، والتجربة / حيث يجتمع الترفيه والأعمال التجارية

   تقدم دبي مجموعة من التجارب لزوارها بما فيهم المسافرين بغرض العمل الذين نجحوا في الجمع بين العمل والمتعة أو تجربة بناء فريق عمل في المؤسسة ضمن جدول مواعيدهم، هذه التجارب مثل سفاري الصحراء التي تمتاز بروح المغامرة، أوقات راحة في منتجعات الصحة الفاخرة، رحلات استرخاء على متن السفن، الثقافة العربية، والقفز العالي بالمظلات وجولات الحدائق المائية المنعشة.

مازالت التقاليد العربية موجودة في الحياة العصرية مما يميز دبي ويجعلها مكاناً فريداً وزاخراً بالثقافة ويجذب الزوار لاكتشافه. يوجد العديد من الأماكن لمعرفة قصة الإمارات مثل الأسواق من وسط المدينة وحتى المناطق الحديثة لمرسى دبي ووسط المدينة.

 

5- المطاعم، الفنادق، والعديد من الترفيه | مدينة فن الطبخ

من الطعام العربي للآسيوي، ومن الفرنسي للمكسيكي وكل ما بينهما؛ تقدم دبي لعشاق الطعام مجموعة من الأطعمة الشهية لخيارات الأطعمة اللذيذة التي ترضي براعم التذوق لديك. تعرف مدينة دبي بمنطقة الترفيه المفعمة بالحياة، حيث يمكنك الاسترخاء في نادي الشاطئ المبهج أو مشاهدة أكثر سباق الخيول إثارة في العالم.

تمتلك دبي مجموعة متنوعة من الفنادق المميزة والفنادق المنخفضة الميزانية وفنادق الطبقة الاقتصادية أو السياح والتي تقدم خدمات تلبي جميع الاحتياجات وتناسب الميزانيات. هناك ما يقارب 700 فندق في الإمارات العربية المتحدة، والتي تقدم ككل أكثر من 100,000 غرفة. توضح التقديرات الحالية توقع وجود إجمالي أكثر من 134,000 غرفة بحلول نهاية عام 2018.